2012/08/14

الجمعة، 28 يوليو، 2017

انواع الاكزيما


أنواع الاكزيما

1.إكزيمة الطفولة سببها على الأغلب وراثي، وتصير في العائلات المعروفة بحالات الربو وحساسية الربيع. يكون الطفح على الجلد على الوجه وجلدة الرأس والرقبة وداخل المرفق وخلف الركبة ومنطقة العجز. وهو منتشر في البلدان الصناعية المتقدمة ويظن أن سبب ذلك هو النظافة الكثيرة. وهي تقل كلما كبر الطفل وإذا بقيت في الإنسان عندما يكبر فإنها تكون في طيات المرفق وطيات الركبة.
1.إكزيمة التلامس تكون من نوعين : 1.allergic أي حساسية إذا تلامس الجلد مع مواد معينة مثل معدن النيكل، وتكون من نوع الحساسية البطيئة الظهور.
2.أو irritant بسبب تفاعل مباشر إذا تلامس الجلد مع مادة مذيبة مثل sodium lauryl sulfate.
3.وقد تكون خليط من النوعين مثلا في حالة السمنت المبلل. ممكن الشفاء منها إذا تجنب المصاب التلامس مع المادة المسببة.

2.الإكزيمة المتسببة من التلامس الكثير مع الماء والصابون: phototoxic dermatitis إذا تلامس الجسم مع مواد معينة ثم تعرض للشمس فيحصل عنده الأعراض.
3.الإكزيمة المتسببة من تورم الساق خاصة الجزء السفلي من الساق.
4.الإكزيمة التي يكون فيها الكثير من التقشر في الجلد وسببه نوع من الفطريات في الجلد وتحدث في جلدة الرأس والوجه وطيات الجلد بين الخدود والانف.

الإكزيمة الدهنية

يصيب هذا النوع من الإكزيمة البالغين و الأطفال بطرق مختلفة، فعند البالغين يمكن أن تصبح التجاعيد التي بين الأنف و زاوية الفم حمراء متقشرة و حاكة، و عند الرجال يمكن أن تنتشر هذه الحالة في منطقة اللحية و المناطق ذات الشعر في الصدر و الظهر،و يمكن أن يصيب أيضاً التجاعيد الأخرى، و إذا حدثت بإحدى الطيات الرطبة فإنها تعرف بالتمسيط، كما تسبب في حالاتها المعتدلة قشرة الرأس، و هي تشاعد ضمن العائلة، و تظهر و تختفي عادة خلال العديد من السنوات و لا تزال مجهولة السبب.

الإكزيمة ربات البيوت

إن الأشخاص الذين يستعملون باستمرار سوائل الغسيل و المساحيق و المنظفات و الشامبو يؤذون جلد أيديهم في أغلب الأحوال فيصبح جافاً و خشناً و محمراً و يمكن أن يثخن و يتشقق و يصبح متقشراً و حاكاً، و مثل هذا النوع من الإكزيمة يظهر عند الأشخاص الذين تتعرض أيديهم باستمرار للمواد الكيميائية المخرشة أثناء عملهم و عند بعض سيدات البيوت.

الإكزيمة المخرشة

يميل الجلد عند الأشخاص المسنين إلى الجفاف في منطقة الساقين و هذا يؤدي إلى حمرة و تقشر و حكة.

عسر التعرق

في هذا النوع من الإكزيمة تنتشر النفطات الحاكة في راحة اليدين و أخمصي القدمين و يمكن لهذه النفطات أن تنفجر و تنزف و تسبب ضعفاً و اهتراء في المناطق المجاورة ، و بعضها الآخر يزول دون أن ينفجر و يخلف بقعاً بنية تحت الجلد. يمكن أن تدوم بعض أنواع الأكزيميا لمدة أسبوعين أو أربعة أسابيع ثم تختفي تلقائياً و تميل الهجمة للشفاء، و في بعض الهجمات السيئة قد يشعر المصاب بالوهن.

الإكزيمة القرصانية

حالة مجهولة السبب تظهر بشكل أقراص حمراء متقشرة و نازفة و حاكة على اليدين و الساقين في أغلب الأحيان، تدوم الإصابة لعدة أشهر ثم تختفي من تلقاء نفسها و يكون شفاؤها دون رجعة.

التهاب الجلد الحلئي الشكل

يظهر في هذا الاضطراب النادر نفطات على الأرداف، الظهر ، فروة الرأس، الأطراف و على ظهر اليدين و القدمين، و تكون النفطات حاكة بشدة و ربما تستمر لعدة أشهر أو سنوات ، و إذا حدثت الإصابة في مرحلة الطفولة فإنها تحدث بشكل هجمات تتخللها فترة من الهجوع ثم تشفى نهائياً في سن البلوغ.

يحدث التهاب الجلد الحلئي عادةً بسبب الأرجية تجاه بروتين القمح (الغلوتين أو الغروين) الذي يمكن أن يسبب أيضاً في الأمعاء اضطراباً يؤدي إلى إصابة بالإسهال المزمن ، و في حالات أخرى يكون السبب مجهولاً. المضاعفات: إن الإكزيمة والتهاب الجلد ليسا خطرين على صحة الإنسان ولكن يمكن أن يكونا مزعجين له، و نلفت النظر إلى أنه إذا تفجرت النفطات أو إذا حكت فإن ذلك قد يؤدي إلى انتقال الإصابة إلى منطقة أخرى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More